محتوى إعلاني

مقالات الرأي

محتوى إعلاني

بيان الخصوصية

بيان الخصوصية

تلتزم صحيفة المرأة بقواعد العمل الصحفي التي ترتكز الى قيم واخلاقيات المهنة المتعارف عليها في سياقات العمل الإعلامي المتمثلة في المسؤولية الأخلاقية عن ابراز الحقيقة ودعم مبادئ الحرية والعدالة والنزاهة والشفافية واحترام القيم الاجتماعية والامتثال للقانون.

سياسة التحرير

بتعهد الصحفيون في صحيفة المرأة باعتماد الشفافية والأمانة في جمع المعلومات والقصص الصحفية من مصادرها وكذلك بعرض التعليقات والانتقادات وعدم حجب الآراء الصادقة في التقارير الإخبارية من آجل ترسيخ مبادي الحرية واحترام الرأي الاخر لإبراز جميع جوانب وخلفيات القضايا التي يتم تناولها والمرتبطة بترسيخ مجموعة القيم والمعايير الإنسانية الدولية.

وترتكز على اكتاف العاملين في حقل الصحافة والإعلام مهمات تتعلق بتطبيق اعلى معايير الجودة والمهنية ولدينا سياسة تحريرية تعتمد على المعايير التالية.

1- احترام حقوق الإنسان وحقة في الحصول على المعلومة وتلقي المعرفة :

2- الدقة :

حيث يقوم الصحفي باستقاء الحقائق من المصدر المعروف له وعد إخفاء اية بيانات ذات صلة بالقضايا المعروضة والابتعاد عن تضخيم او تزييف الحقائق.

 3- حق الرد :

تتعهد صحيفة المرأة بمنح فرص متكافئة وعادلة لجميع الافراد والهيئات بالرد او التوضيح عن الأخطاء عند الطلب بذلك وتتعهد بتصحيحها ونشر ذلك علناَ كما ينبغي على القراء الذين يرغبون بتقديم توضيحات او تعليقات او انتقادات على اية حقل من حقول الجريدة الكتابة الينا خطيا على البريد الالكتروني info@almaraa.org

4- الخصوصية :

في إطار مهني تعتمد الصحيفة على محددات لا يمكن تخطيها وهي احترام خصوصية العائلة والبيانات الصحية للإفراد والخطابات التي ترتبط بحياة الفرد الشخصية الا بعد الحصول على موافقته الكتابية وكذلك عدم استخدام آلات التصوير باي شكل من الاشكال التقاط صور تخص الافراد في أماكنهم الخاصة وتعرف الأماكن الخاصة بانها الممتلكات العامة والمساكن ودور الاستراحة التي يعتقد الشخص بحصوله من خلالها على قدر محترم من الخصوصية.

5- المضايقات :

لا يحق للصحفيين او المصورين الحصول على المعلومات او الصور عن طريق الابتزاز او الازعاج إضافة الى التزام محررينا بعدم نشر تلك الصور والمعلومات عن خصوصية الافراد حتى وان نشرت في مصادر أخرى لا تستجيب لهذه الشروط.

6- حالات الحزن والصدمة :

في مثل هذه الحالات التي تتسم بأحزان شخصية او صدمات يجب ان تجرى الاستبيانات والتحقيقات الصحفية بعاطفة خاصة وتقدير طبيعة الموقف.

7- الأطفال :

لا يسمح باي تدخل في حرية واوقات الأطفال في المدارس مطلقاَ والتزام الصحفي بعدم اجراء أي مقابلة صحفية او تصوير لطفل يقل عمره عن 18 سنة الا بعد موافقة ولي امره.

8- الأطفال ومواضيع الجنس :

عدم السماح بالتعريف بأسماء الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة والذين يثبت كانوا ضحاية او شهود في قضايا جنسية كما لا يجوز استعما عبارة ( سفاح جنسي ) في حالة يتم التعرف بالطفل الضحية.

9- أجهزة استراق السمع :

يمنع نشر او الحصول على مادة صحفية عن طريق أجهزة التنصت السمعية والمرئية او استراق المكالمات الهاتفية ذات الخصوصية.

10- المراكز الاستشفائية والأدوية والعقاقير الطبية :

لا يجب تغطية المستلزمات الطبية والأدوية والعقاقير بطريقة مثيرة لربما ان ذلك قد يؤدي الى نشر الخوف او رفع سقف الأمل غير الحقيقي والكاذب لدى القراء كما يجب على الصحفيين والمصورين الذين يتولون اجراء استطلاعات في المشافي والمراكز الطبية بالتعريف عن أنفسهم وإبراز هوياتهم الى الجهات الإدارية المشرفة.

 11- الأخبار عن الجريمة :

الالتزام بالقاعدة القانونية المعروفة بأن المتهم برئ حتى تثبت ادانته بما يتوجب على الصحيفة عدم نشر أسماء وصور الافراد خلال التحقيق معهم وقبل صدور الحكم قضائي بات من المحاكم.

12- تغيير المحتوى :

يلتزم الصحفي بعد السعي لولوج أي معلومة او صورة او ملف عن طريق التزييف او التحايل كما لا يجوز نشر صور ووثائق من دون الحصول على موافقة حائز.

13- التمييز :

الالتزام بصورة مطلقة بعدم نشر بيانات الافراد المتعلقة بالعرق او اللون او الديانة او الميول الجنسية او العاهات البدنية او العقلية ما لم تكون لها علاقة مباشرة بالموضوع.

14- الصحافة المالية :

الالتزام بعدم تمرير اية معلومات مالية او مصرفية يتلقونها الصحفيون وذلك لخدم مصالحهم الخاصة قبل نشرها للجمهور بصورة عمومية وكذلك منع نشر مواد عن اتجاهات صعود او انخفاض الأسهم او الأوراق المالية التي يعلمون بأن لأقربائهم مصالح مالية دون ابلاغ تلك المعلومة الى رئيس التحرير.

15- المصادر الخبرية السري :

يلتزم الصحفيون أخلاقيا وعرفيا بحماية مصادرهم السرية وعدم افشاء تلك المعلومات.

16- الدفع مقابل المواد المتصلة بالجرائم الجنائية :

عدم الدفع او تقديم عروض مباشرة او عن طريق وسطاء بشأن القصص والمعلومات المرتبطة بقضايا جنائية الى الشهود او الشهود المتوقعين الا إذا كان نشر تلك المواد ضمن نطاق المصلحة العامة.

17- الهدايا والاستضافة :

عدم استغلال مهنة الصحافة لكسب مصلحة شخصية او تسلم أي مقابل مادي او معنوي من شأنه التأثير في استقلاليتهم ويسمح بقبول الهدايا الرمزية مثلا قلم او هدية تذكارية بمبلغ لا يتجاوز 20 دولار امريكي ويسمح بالمشاركة وتلبية دعوة الفعاليات التي تقدم فيها المأكولات والمشروبات كما يمكن قبول الضيافة على شكل اطعمة او مشروبات او ترحيل مصروفات الفندق بما لا يؤثر على حيادية الصحفي وفي أوقات معينة على سبيل المثال يجوز للصحفيين تلبية دعوات المشاركة بالرحلات السياحية على حساب الاخرين بشرط ان تكون ذات علاقة بالتحرير.

18- الدعاية :

يلتزم الصحفي بتجنب الخلط بين الكتابة على القصص والمقالات او المواد الدعائية ولا يجوز ان تكون كتابات المحرر تخضع للمصالح والاعمال التجارية مع طرف ثالث.

19- الاقتباسات والصور :

لا يجوز احداث تعديل في الاقتباسات المباشرة او تغيير معناها وكذلك يجب الإشارة الى أي تغيير او تحوير يحدث على الصور.

20- القيم الثقافية والآداب العامة :

ينبغي احترام جميع الأديان السماوية ولا يجوز التقليل من شأن او انتهاك حرمة تقاليد الشعوب والاستهزاء بها وكذلك على الصحفي الابتعاد عن استخدام المفردات البذيئة الخارجة عن الذوق العام إضافة بالامتناع عن نشر صور العنف ومراعاة شعور المتلقي وخصوصا فئة الأطفال.